استعاد نادي ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوزه على بورنموث بثلاثية نظيفة، وذلك بعد أن خطف منه مانشستر سيتي الصدارة خلال الجولة الماضية.
فعلى أرضية ملعب أنفيلد، تقدم ليفربول عند الدقيقة 24 عبر السنغالي ساديو ماني، قبل أن يضيف الهولندي جورجينيو فاينالدوم الهدف الثاني عند الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول بهدفين نظيفين لليفربول.
وفي الشوط الثاني، عزز الـ "ريدز" تقدمهم بالهدف الثالث الذي سجله النجم المصري محمد صلاح، عند الدقيقة 48، بعد غياب لفترة ليست بقليلة عن تسجيل الأهداف في الدوري.
وبهذه النتيجة تصدر ليفربول فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد وصوله للنقطة رقم 65، متفوقا على السيتي بـ 3 نقاط، وذلك قبل مباراة الأخير أمام تشيلسي، اليوم الأحد.
من جانبه، ابتعد صلاح بصدارة هدافي الـ “بريميرليغ" بوصوله إلى الهدف رقم 17، متفوقا بفارق هدفين على اٌقرب ملاحقيه، الغابوني، بيير إيمريك أوباميانغ، لاعب أرسنال.