يسعى ليفربول (المتصدر) إلى الابتعاد بفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي، أقرب منافسيه على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما يحل ضيفاً على وستهام اليوم، في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة.
وتبدو الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى أمام رجال المدرب الألماني يورغن كلوب لتحقيق إنجاز طال انتظاره 30 عاماً، إذ لم يتوج ليفربول باللقب منذ عام 1990.
ولم يعرف ليفربول طعم الهزيمة في الدوري منذ 40 مباراة، وتحديداً منذ الثالث من يناير (كانون الثاني) 2019، حين خسر أمام سيتي (حامل اللقب في الموسمين الماضيين). وهو يلتقي اليوم مضيفه وستهام الذي يعاني في الفترة الأخيرة مع تعرضه لـ3 هزائم في آخر 5 مباريات، مقابل تعادل وفوز.
ويتصدر ليفربول الترتيب برصيد 67 نقطة، من أصل 69 ممكنة، بعد فوزه في 22 مباراة، وتعادله مرة واحدة (كانت أمام مانشستر يونايتد) هذا الموسم.
ويخوض ليفربول (المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا) مباراة اليوم في ظل غياب مهاجمه السنغالي ساديو ماني، أفضل لاعب في أفريقيا عام 2019، بعد تعرضه للإصابة الخميس، في المباراة ضد وولفرهامبتون في ختام المرحلة الرابعة والعشرين.
وأعرب لاعب خط الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم عن ثقته الكاملة بقدرة ليفربول على تحقيق اللقب في نهاية الموسم، وقال: «نظراً لأننا فعلنا ذلك مرات كثيرة، فإننا على ثقة بأنه حتى إذا تلقينا هدفاً في أثناء مباراة ما، فإنه في نهاية الأمر نصل إلى الدقائق الأخيرة ونحن متأكدون من أنه يمكننا أن نسجل». وأضاف: «للثقة جزء كبير. نبقى هادئين ونؤمن بمستوانا، ونحن دائماً واثقون من أننا قادرين على تسجيل هدف».
وأوضح الهولندي: «ما يمكنني قوله، بناء على تجاربي في المواسم السابقة، أن مواجهة وستهام لن تكون سهلة على أرضهم؛ لقد حققنا بعض النتائج الجيدة هناك. لم يكن الأمر كذلك الموسم الماضي، فقد تقدمنا في النتيجة، ولكن تعادلنا في النهاية، وكان من الممكن أن نخسر».
ويحتل وستهام المركز السابع عشر في لائحة الترتيب، برصيد 23 نقطة، وهو الرصيد ذاته لبورنموث، أول الفرق في منطقة الهبوط.
وختم الدولي الهولندي: «من الصعب جداً اللعب على أرض الفرق المهددة بالهبوط، فهي تقاتل للحصول على نقاط للبقاء على قيد الحياة. لذا سوف تقدم أكثر من 100 في المائة للفوز لأنهم يريدون الاستمرار. لذلك هذا النوع من المباريات يكون صعباً دائماً».