اتهمت شركة كورك تيليكوم هيئة الاعلام والاتصالات بابتزازها بقطع الترابط البيني مع الشركات الأخرى وعدم منحها وقتا مناسبا لدراسة العقد الخاص بخدمة الاحتفاظ بالرقم.

وجاء في بيان للشركة، أن قرار هيئة الاعلام والاتصالات غير عادل ومجحف بحق المشتركين والشركة على حد سواء.

وقال البيان أن اتخاذ قرار قطع الترابط البيني جاء من أجل الضغط على شركة كورك لتوقيع العقد، ورأى إن أي خلاف في وجهات النظر بين الهيئة والشركات يجب ان يكون بعيداً كل البعد عن اقحام المشتركين بهذا الخلاف ومعاقبتهم.

وأكدت كورك، إن الهيئة ارتأت أن تعاقب المواطنين وتحرمهم من الخدمة مما يضر بمصالحهم بدل من ان تفكر في حلول مجدية وبديلة والجلوس الى طاولة النقاش والتشاور، ضاربة بعرض الحائط مصلحة المواطن العراقي والاساءة الى سمعة شركتنا والنيل منها.