أكد قائد قوات الطوارئ الكندية لمنطقة الشرق الأوسط، الجنرال كولن كيفر، أن تنظيم داعش قد يكون هزم في أرض المعركة، ولكن المساوئ السياسية والاجتماعية التي كانت السبب في ظهور هذه الحركة المتطرفة ماتزال بعيدة عن أية حلول في العراق.
وأضاف الجنرال كيفر، أن ضمان القضاء على داعش على المدى البعيد ومنع عودته من جديد يتطلبان بعض الإصلاحات في ترسيخ المصالحة بين أطياف الشعب في العراق وتنفيذ مشاريع إعادة إعمار المناطق المحررة واسترجاع الخدمات الأساسية فيها بدءاً من توفير المياه والكهرباء.