أعلن وزيرُ الدفاعِ الأميركي آشتون كارتر عن التوصل الى خطةٍ توافقيةٍ بين حكومتَي بغدادَ وأربيل لاستعادة مدينةِ الموصل من سيطرة تنظيمِ داعش.
وقال كارتر في تصريحٍ صحفيّ، إنّ الخطةَ تنصّ على استعادة الموصلِ من خلال هجومِ القواتِ العراقيّةِ من جنوب المدينة، فيما تشنُّ قواتُ البيشمركة الكرديّة هجوماً من شمالها، مؤكداً أنّ هذه الخطةَ مقبولةٌ على حدٍّ سواء بين حكومتَي بغدادَ وأربيل، مشيراً الى أنّ الانتصارَ الذي حققته القواتُ العراقيّةُ في الرمادي أعطاها حافزاً معنوياً لاستعادة الموصل.
كما ونفذتْ طائراتُ التحالف الدولي أولَ ضربةٍ تستهدف جسراً حيوياً وسط مدينةِ الموصل، ما أدى إلى إغلاقه وخروجِه عن الخدمة، فيما عدّ مراقبون أنّ الضربةَ هذه تحمل إشارةً لبداية عملياتِ استعادةِ الموصل، وقطعِ التواصلِ بين عناصر التنظيمِ في جانبي المدينة.