تسعى شركة "فيسبوك" مؤخراً لمعرفة كيفية قيام مستخدمينها بالإبلاغ عن المحتوى الذي يعترضون عليه، حيث تخطط لتقييم مدى موثوقية المستخدمين على أساس فردي .

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن مسؤولة تنفيذية بشركة فيسبوك قولها إن الشركة بدأت في تصنيف مستخدميها بناءً على مصداقيتهم في محاولة للتصدي للمعلومات المضللة.

ووفقاً لما نقلته الصحيفة عن مديرة الإنتاج في "فيسبوك"، تيسا ليونس، أن شركة التواصل الاجتماعي طورت نظام التصنيف خلال العام الماضي.

وتيسا ليونس مكلفة بالجهود التي تقوم بها الشركة لتحديد الجهات المضللة.

وذكرت "واشنطن بوست" أن الشركة "بدأت في تصنيف مستخدميها على "درجة سمعة"، وتتوقع جدارتهم بالثقة على مقياس من صفر إلى 1. ويتم استخدام النتيجة داخلياً من "فيسبوك" ولا يبدو أنها ستظهر للعلن.

ويتم استخدام الدرجات لتحديد المستخدمين الذين يقدمون ملاحظات صحيحة حول دقة المقالات المنشورة على الموقع.
ويشارُ إلى أن هذه المبادرة تأتي في وقت فقد فيه موقع "فيسبوك" ثقة الشعب الأميركي على العديد من الجبهات، بدءًا من قدرته على حماية بيانات المستخدمين الشخصية إلى صحة المعلومات التي يروج لها النظام الأساسي على "نيوز فيد"، بحسب الاستطلاعات.