استقبل نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين في بغداد برونر اوبير السفير الفرنسي في العراق.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا وسبل تطويرها وتعزيزها لما فيه مصلحة البلدين.

واشار السفير الى ان فرنسا مستعدة للمساهمة في جهود اعادة الاستقرار وتقديم الخدمات الانسانية وتأهيل قطاع التعليم والجامعات خصوصا في المناطق التي تعرضت الى الدمار بعد احتلالها من قبل التنظيمات الارهابية وبالأخص مدينة الموصل.

كما تم التباحث وتبادل وجهات النظر حول البرنامج الحكومي خصوصا فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي منه، وقانون الموازنة العامة للدولة، واشار أوبير الى استعداد فرنسا لمساعدة العراق من خلال ارسال خبراء في مجال اصلاح النظام الضريبي لجعله مواكبا للأنظمة المتطورة في العالم وكذلك التخطيط المالي بعيد الامد.

وبدوره أكد حسين ان العمل بدأ فعلا بإعداد مسودة قانون الموازنة العامة للدولة للسنة القادمة واتباع استراتيجية جديدة في اعدادها والاهتمام بالمشاريع الاستراتيجية المهمة وتوفير التخصيصات اللازمة لها وفق جداول زمنية قد تمتد لسنوات وحسب طبيعة المشروع.