قالت أورانج (Orange) -أكبر شركة اتصالات في فرنسا- إنها اختارت شركتي نوكيا وإريكسون لنشر شبكة الجيل الخامس في فرنسا، حيث تواجه شركة هواوي الصينية تدقيقا سياسيا مكثفا في أوروبا.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة أورانج فرنسا، فابيان دولاك بالقول "بالنسبة إلى أورانج، يمثل نشر تقنية 5 جي تحديا كبيرا ويمثل إحدى الأولويات الرئيسية لخطة الدمج الإستراتيجية لعام 2025".

وأضاف دولاك "يسعدنا أن نواصل شراكاتنا مع كل من نوكيا وإريكسون الشريكين الرئيسيين على المدى الطويل، من أجل تطوير شبكة 5 جي قوية ومبتكرة".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، اتبع الاتحاد الأوروبي خطوة بريطانيا في السماح للأعضاء بتحديد الدور الذي يمكن أن تلعبه هواوي في شبكات الاتصالات 5 جي ومقاومة الضغط من واشنطن لحظر تام.

ويمكن لدول الاتحاد الأوروبي إما تقييد أو استبعاد بائعي شبكات الجيل الخامس شديدي الخطورة مثل هواوي من الأجزاء الأساسية لشبكات الاتصالات الخاصة بها، وفقًا للإرشادات الجديدة، التي تسعى إلى معالجة مخاطر الأمن السيبراني على دول الاتحاد البالغ عددها 28 دولة على المستوى الوطني ومستوى الاتحاد الأوروبي.