تختبر غوغل نظاماً جديداً للملفات الشخصية العامة التي ينشئها المستخدمون يُسمى "بطاقات الأشخاص" People Cards، وهو سيتيح للمستخدمين إنشاء ملفهم الشخصي، مثل وظيفتهم، وروابط إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وسيرة ذاتية مختصرة، وغير ذلك.

ومما يميز "بطاقات الأشخاص" التي تحتوي معلومات عن المستخدمين أنها ستظهر مباشرة في نتائج البحث عبر محرك غوغل، إذ إنه مشابه لكيفية ظهور المشاهير والشركات في نتائج البحث. وقد بدأت غوغل باختبار البطاقات الجديدة فقط في الهند باللغة الإنجليزية.

 

ولإعداد بطاقة جديدة، ما على المستخدم سوى البحث عن عبارة "أضفني إلى البحث" add me to search أثناء تسجيل الدخول إلى حسابه في غوغل. ومن هناك، سينقله غوغل إلى صفحة جديدة تتيح له إنشاء البطاقة.

كما هناك حقول إلزامية، مثل الاسم، والوظيفة، والموقع، والسيرة الذاتية. ومع ذلك يمكن للمستخدم إضافة معلومات عن تعليمه، ومسقط رأسه، وروابط إلى موقعه على الويب، ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وحتى بريده الإلكتروني ورقم هاتفه.

ومع ذلك، يُعتقد أن وجود نظام مثل هذا سيسمح لأي شخص بإنشاء نتيجة ستظهر في بحث غوغل عن مئات الملايين من العملاء الذين يعتمدون على الخدمة يومياً، إذ هناك احتمال كبير لإساءة الاستخدام، فمن السهل أن ينشئ المتصيدون أو المضايقون بطاقات مزيفة تظهر في كل مرة يبحث فيها شخص ما عن اسم المستخدم أو يستخدم بطاقة الأشخاص الخاصة به لإعطاء معلومات حساسة، مثل عنوانه، أو بريده الإلكتروني، أو رقم هاتفه.

 

"منع الإزعاج"
وتحقيقاً لهذه الغاية، تقول الشركة إن لديها "عدداً من الآليات" لمنع الإزعاج وإساءة استخدام نظام بطاقة الأشخاص. ويُسمح لكل حساب على غوغل فقط بإنشاء بطاقة أشخاص واحدة ويجب أن يصادق حسابه برقم هاتف قبل أن يُسمح له بإنشاء البطاقة.

إلى ذلك ستتيح غوغل للمستخدم بالإبلاغ عن البطاقات التي تحتوي على معلومات سيئة أو التي يعتقد أنها أنشأها محتال، وسيتمكن المستخدمون من حذف بطاقاتهم أو تعديلها متى أرادوا ذلك.