أعرب الإسباني جوسيب غوارديولا اليوم الخميس، عن تخوفه من الإقالة من تدريب مانشستر سيتي الإنجليزي لو فشل بالتغلب على ريال مدريد الإسباني في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورغم فوز غوارديولا مع مانشستر سيتي بخمسة ألقاب في المواسم الثلاثة الماضية، فإنه فشل في تجاوز الدور ربع نهائي دوري الأبطال مع فريقه مما سبب خيبة أمل كبيرة.

ويتخلف سيتي بطل الموسمين الماضيين في الدوري المحلي بفارق 22 نقطة عن ليفربول المتصدر، وهو ما يجعله تحت ضغط التعويض الأوروبي بعدما بات الحفاظ على لقبه صعب المنال.

وقال غوارديولا لشبكة سكاي سبورتس "أريد الفوز بدوري الأبطال، أحلم به، وسوف أستمتع بالتحضير للعب ضد ريال مدريد".

وأضاف "إذا لم نتغلب عليهم (ريال مدريد)، حسنا، سيأتي رئيس النادي أو المدير الرياضي ويقول هذا ليس جيدا بما فيه الكفاية، نحن نريد دوري أبطال أوروبا، سأقيلك (...) لا أعرف (ما إذا كان هذا سيحدث) لقد حدث عدة مرات وقد يحدث".

وكان المدرب الإسباني قد استهل مسيرته التدريبية مع رديف برشلونة الإسباني، قبل استلام دفة القيادة في الفريق الأول لمدة أربعة مواسم (2008-2012)، انتقل بعدها لبايرن ميونيخ الألماني (2013-2016)، ومنه إلى "السيتيزنز" حيث ينتهي عقده نهاية الموسم المقبل، لتكون هذه أكبر فترة قضاها مع فريق فيما لو استمر في منصبه.

ورد المدرب الكتالوني على قول إن نجاح أو فشل أي موسم يجب أن يقاس فقط بالبطولات المحققة، "نعطي رسالة سيئة للجيل الجديد، ولأطفالنا، بأننا نحسب الفائز فقط والجوائز التي نربحها".

وتابع "تقول إن الموسم كارثي ولكن إن فزت بدوري الأبطال فسيكون ذلك استثنائيا. لماذا؟ لأنه من الصعب الفوز به".