قال مدرب بايرن ميونيخ هانز فليك إن فريقه احتاج إلى القليل من الحظ وكفاءة سيرج غنابري للنجاة من ضغط أولمبيك ليون المبكر، وحجز مكانه في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد انتصاره 3-صفر يوم الأربعاء.

وأحرز غنابري هدفين قبل أن يضيف روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثالث قبل دقيقتين من النهاية، لكن بايرن نجا من الضغط المبكر للفريق الفرنسي الذي سدد في القائم.

وقال فليك في مؤتمر صحفي "كانت مباراة عصيبة وكنا نعلم أنها ستكون بهذا الشكل. ليون قدم أداء رائعا وضغط علينا لكننا تمكنا من النجاة بقليل من الحظ خاصة في البداية".

وهز غنابري الشباك في الدقيقتين 18 و33 ليضع الفريق الألماني في المقدمة لكن الأداء، كان أقل كثيرا من ذلك الذي قدمه في الفوز 8-2 على برشلونة يوم الجمعة الماضي.

 

وقال فليك "أداء سيرج الفردي أراح أعصابنا. هدف التقدم 1-صفر كان مذهلا. لمسته الأخيرة بعد انطلاقته كانت رائعة".

وتحدث عن اللاعب الألماني الدولي الذي أحرز 9 أهداف في 9 مباريات في البطولة هذا الموسم، فقال "تطوره على مدار السنوات الأخيرة كان رائعا ويمكن مشاهدة أنه اقترب من الوصول إلى أعلى مستوى".

ويلعب بايرن في النهائي يوم الأحد المقبل ضد باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي تغلب 3-صفر على لايبزيغ الألماني يوم الثلاثاء، وسيكون عليه تحسين أدائه الدفاعي.

وقال فليك الذي لم يخسر فريقه أي مباراة بجميع المسابقات عام 2020 "من الواضح أننا لم ندافع بشكل جيد كما هو معتاد. نركز الآن على باريس. نريد تقديم كل ما لدينا. لا أعتقد أن الأداء الهجومي لليون أسوأ كثيرا من باريس. (ليون) كان طموحا في الهجوم".

وأضاف "فقدنا الاستحواذ على الكرة وهو ما حرمنا من فعل أي شيء. الآن سنرتاح، ويوم الأحد سنحاول الفوز باللقب بأداء قوي آخر ضد باريس سان جيرمان