خرجَتِ العاصمةُ بغدادَ من سِباقِ اَفضلِ المدن للعيش فيها في عامِ اَلفينِ وعشرين حسَبَ مجلّةِ "غلوبال فاينانس" المَعنيّةِ بتصنيفِ دُولِ العَالم.

ووفقاً للإحصائية التي نشرَتْها المَجلَّةُ فإنّ التصنيفَ اُعتُمِدَ على اُمورٍ ثَمانيةٍ مُهمَّة، شملَت عَوامِلَ القوّةِ الاقتصادية، وصلاحيّةَ العيشِ، والناتِجَ المَحليَّ الإجمالي الاسميَّ للفرد، والبيئةَ، وإمكانيّةَ الوصول، والوَفياتِ من فيروس كورونا لكُلِّ مِليون، والبحثَ والتطويرَ، والتفاعُلَ الثقافِيّ.