قال علماءُ دينٍ داخل مدينةِ الفلوجة إنّ القواتِ الحكوميةَ ومليشيا الحشدِ الشعبيّ تواصل عملياتِها الإجرامية، لتحوّلَ المدينةَ إلى أرضٍ محروقة
وأضاف علماءُ المدينة أنّ القواتِ الحكوميةَ ومليشياتِها تواصل بشكلٍ يوميّ قصفَ المناطقِ السكنيةِ والأسواقِ التجارية، مشيرةً إلى أنّ تسعةَ آلافِ شخصٍ سقطوا بين قتيل وجريح، معظمُهم من الأطفال والنساء, وأنّ المدينةَ تتعرّض لإبادةٍ جماعيةٍ تنذر بكارثةٍ إنسانيةٍ بسبب الحصارِ الذي تفرضه تلك القواتُ عليها منذ مدةٍ طويلة.