قال وزير المالية علي عبد الأمير علاوي إن زيارته إلى الرياض تتضمن ثلاثة محاور لتطوير العلاقات بين البلدين، فيما أشار إلى أن العراق بحاجة إلى دعم مالي فوري حتى تستطيع الحكومة الوفاء بتعهداتها تجاه الموظفين.

وذكر علاوي في تصريحات صحافية أن محاور الزيارة تمثلت بالدعم الفوري النقدي للموازنة، وتحفيز الشركات والمؤسسات السعودية الأهلية، خصوصا في مجالات الطاقة والزراعة، للدخول إلى الأسواق العراقية من خلال الاستثمارات، فضلا عن تفعيل الجانب التجاري.