دعا عضوان بارزان في مجلس الشيوخ الأميركي واشنطنَ إلى نشْرِ عشرين ألفَ عسكريٍّ في كلٍّ من العراق وسوريا لمواجهة تنظيمِ داعش.
السيناتورُ الجمهوريّ جون مكين، رئيسُ لجنةِ القواتِ المسلحةِ في مجلس الشيوخِ الأميركي، وزميلُه ليندسي غراهام وفي إطار زيارتِهما إلى بغداد صرّحا بأنّ العسكريين الأميركيين الذين يطالبان بنشرهم يمكنهم تقديمُ دعمٍ لوجستيّ ومخابراتيّ لقوةٍ مقترحةٍ قوامُها مئةُ ألفِ فردٍ من دولٍ عربيةٍ سنيّةٍ مثلِ مصرَ وتركيا والسعودية، إلى جانب قواتٍ خاصة، تضطلع جميعُها بمحاربةِ تنظيمِ داعش. وانتقد المسؤولان الجمهوريان استراتيجيةَ الرئيس ِباراك أوباما التي تعتمد على توجيه ضرباتٍ جويّةٍ للتنظيم ودعْمٍ متواضعٍ للقوات البرّيةِ في العراق وسوريا.