عقد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الخميس، اجتماعا مع نواب محافظة ديالى ومحافظها ورئيس مجلسها وقائد الشرطة.

وذكر بيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، والذي تابعته قناة الفلوجة، انه "جرى خلال الاجتماع مناقشة الاوضاع في المحافظة في مجالات الامن والخدمات والاقتصاد والتجارة والتربية والصحة والزراعة والطاقة والطرق والمشاريع المتلكئة والمتوقفة والإعمار واعادة الاستقرار والسكن والمنافذ الحدودية والنازحين".
وأضاف "استمع رئيس مجلس الوزراء الى طرح النواب والحكومة المحلية الذين قدموا ملخصا عن المشاكل والعقبات التي تعرقل تقديم الخدمات للمواطنين ".

وأوضح البيان، ان "عبد المهدي أكد ان اللقاءات متواصلة مع جميع المحافظات لتقييم الاوضاع وتسريع تقديم الخدمات والمشاريع الضرورية"، مبيناً "عبد المهدي أوضح ان محافظة ديالى عانت كثيرا خلال الفترة الماضية وتعرضت لخراب كبير وسنتابع ونعمل بكل الجهود المتاحة لتقديم الحلول ومتابعة ما طرحه السادة النواب والحكومة المحلية".
وأشار البيان ان "في نهاية اللقاء صدرت مجموعة من التوجيهات لمتابعة ما تم طرحه من قبل السادة النواب والحكومة المحلية من اجل تقديم الخدمات للمواطنين في محافظة ديالى".