عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي أمس الثلاثاء، وناقش مفردات جدول اعماله المتضمن ملفات مختلفة، أبرزها التي اوضحها رئيس مجلس الوزراء في المؤتمر الصحفي الذي عقب الجلسة.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، فأن خلال المؤتمر، ذكر عبد المهدي "عودة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لممارسة عملها"، معلاً قرب موعد انتخابات مجالس المحافظات في بداية العام القادم، مشيراً "لعدم امكانية التعطيل أكثر من ذلك".
ثم علق على ملف أصحاب العقود، مبيناً انه "سيكون لجميعهم تقاعد، والاستقطاعات التقاعدية السابقة قبل ٢٠١٤ ستتحملها الحكومة".
وأضاف، "الحكومة عملت على توحيد الرسوم الكمركية في المنافذ الحدودية كافة وتسهيل حركة مرور البضائع الى المحافظات وازالة كل النقاط الكمركية التي تعطل حركة البضائع وتضيف الى كلفها كلفاً اضافية، فضلا عن وجود فساد واسع في هذا الامر".
كما أعلن عبد المهدي عن انجاز "٦ مستشفيات خلال ٦ أشهر تلكأ انجازها أكثر من ٩ سنوات".