قال وزيرُ الدفاع الكندي هارجيت سينغ اِنّ العراقَ اليومَ مختلِفٌ عمّا كان عليهِ قبلَ ثلاثِ سنوات، مؤكّدا رغبةَ بلادِه بتطوير العلاقات مع الحكومة العراقيةِ في عمليةِ اعادةِ الاستقرار.

جاء ذلك خلال لقاءٍ جمعَه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بغداد، الذي أكّد في بيانٍ اَنّ كندا شريكٌ مُهمٌّ للعراق، مضيفا اَنّها شاركت ووقفَت في الحرب ضدَّ الارهاب، ومن المهم الاستفادةُ من تجربتِها في مختلف المجالاتِ التي تخدم اَمنَنا واقتصادَنا ونظامَنا الاتحادي.

وشدّد عبد المهدي على ضرورة استمرارِ التعاون بين العراق وكندا في مجالات التدريبِ وتمويل مشاريعِ الاستقرار.