أعرب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي عن ترحيبه بالرئيس الايراني حسن روحاني والوفد المرافق له.

وترأس عبد المهدي وروحاني جلسة المباحثات المشتركة التي بدأت في بغداد مساء اليوم بحضور السادة الوزراء والمسؤولين من اعضاء الوفدين.

وتناولت المباحثات استمرار التعاون في مجال مكافحة الارهاب وتعزيز جهود الأمن والاستقرار، وبحث التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والعديد من الملفات المشتركة وفي مقدمتها النفط والزراعة والاعمار والاستثمار والصحة والنقل والمناطق الصناعية والمنافذ الحدودية.

وكان عبد المهدي قد أجرى لروحاني والوفد المرافق له استقبالا فور وصوله الى القصر الحكومي بعد ظهر اليوم الاثنين عزف خلاله السلامان الجمهوريان العراقي والايراني وفتشا حرس الشرف والكراديس التي تمثل مختلف صنوف وتشكيلات القوات العراقية المسلحة.