قال رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، "لدينا ما يقارب من 34 ترليون دينار "سائبة" في الاسواق.

وذكر عبد المهدي في كلمته أمام مجلس النواب "أعدنا تفعيل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد وهو ليس بدعة انما هو امتداد لعمل المجلس الذي أسس عام 2007 تحت مسمى المجلس التنسيقي المشترك لمكافحة الفساد".

وتابع "لدينا رؤية للسير في اجراءات أكثر فاعلية في مكافحة الفساد من خلال اختراق منظومة الفساد وتعريتها بدأ بملف العقارات وملف تهريب النفط والمنافذ الحدودية والضرائب".

وشدد "من الضروري اعطاء مكاتب المفتشين العموميين الفرصة في الحد من ظاهرة الفساد" مبينا ان "الفساد أخطر من داعش كونه عدو ومشكلة داخلية تنخر مؤسسات الدولة من الداخل".

وكشف ان "وزارة التخطيط قدمت أكثر من 9 الآف مشروع متلكئ منذ 2004 قيمتها أكثر من 300 مليار دولار، وهناك 32 مشروع في هيئة الاستثمار متلكئة بسبب عدم توقيع عقد الارض وبسبب المتجاوزين".

وأضاف ان "أكثر من 274 مشروعاً بقيمة 12 مليار دولار متلكئة في المحافظات بسبب تفشي الفساد".