أكد رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، ووزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، أهمية العلاقات الثنائية بين الجانبين على مختلف الأصعدة والعمل على تعزيزها.

واكد نيجيرفان البارزاني في كلمته خلال مؤتمر اقتصادي عقد في أربيل بحضور ظريف، على
أن "الشركات الإيرانية العاملة في إقليم كوردستان تعاملت بصبر مع الأزمة المالية التي عصفت بالإقليم"، مبيناً "نحن نبذل جهوداً حثيثة بغية حل المشكلات التي يعاني منها رجال الأعمال والتجار الإيرانيون".
وبشأن العلاقات مع بغداد، جدد نيجيرفان البارزاني التعبير عن دعم الاقليم الكامل لحكومة عادل عبد المهدي والعمل في تسوية الخلافات العالقة مع بغداد على أساس الدستور.

من جانبه اكد وزير الخارجية الإيراني على استمرار العلاقات والشراكة مع الكرد، معبراً عن تطلع بلاده  لتعزيز العلاقات التاريخية بين طهران وأربيل، وأوضح ان "إيران وإقليم كوردستان بحاجة لبعضهما البعض ولا يمكن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بدون التعاون المشترك".

ووصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، صباح اليوم إلى أربيل في زيارة رسمية على رأس وفد إيراني رفيع، وكان في استقبال ظريف في مطار أربيل الدولي عدد من المسؤولين وعلى رأسهم رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني.