أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يزور العراق حاليا، أن زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم غدٍ الاثنين إلى بغداد تهدف إلى بداية نقطة جديدة في العلاقات بين البلدين لافتا إلى وجود توافقات بشأن ترسيم الحدود بين البلدين.

وقال ظريف الذي يتابع استعدادات زيارة روحاني للعراق وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم ان ايران تعتز بوقوفها الى جانب العراق في محاربة الارهاب، مشددا على أن البلدين دعامتا الأمن في المنطقة.

وأضاف إنّ إيران تريد الاستثمار وتحقيق المصالح المشتركة على الرغم من الضغوطات التي تتعرَّض لها بغداد من قِبَل واشنطن لقطع علاقاتها مع طهران لكن المسؤولين والتّجار في العراق لا يؤيّدون الحظْر على إيران.

لافتا إلى وجود اتّفاقات بين حكومة البلدين وخاصة بشأن تنفيذ ترسيم الحدود التي أزيلَت في زمن حكم نظام صدام حسين.