أعلنت قيادة قوات الحرس الثوري الإيراني، إرسال وحدات عسكرية مدرعة إلى الحدود مع العراق.
وبينت وكالات إيرانية شبه رسمية، بأن العميد محمد باكبور، أعلن انتشار وحدات مدرعة وقوات خاصة في المناطق الحدودية الغربية والشمالية الغربية من إيران، مضيفةً، أن إرسال هذه الوحدات جاء بعد ما وصفتها "التحركات المناهضة لإيران"، ولفتت إلى أن طهران ستواصل بحزم مواجهة عوامل انعدام الأمن في المنطقة.