أعلنت وزارةُ الدفاع أنّ طائرةً عراقيةً مُسيَّرةً قصفتْ بـالخطأ تجمُّعاً لميليشيا الحشدِ في محافظة صلاح الدين
وقال المتحدثُ باسم الوزارة نصير النوري إنّ الطائرةَ المسيّرة التي نفّذتِ الضربةَ انطلقتْ من بغداد، وهناك تحقيقاتٌ جاريةٌ حول منْ أعطى الإحداثياتِ أو وجَّه بالضربة الجويّةِ للتجمّع.
وكانتْ مصادرُ حكوميةٌ ذكرتْ أنّ تسعةً من عناصرِ ميليشيا الحشدِ الشعبيّ قتلوا وأصيبَ أربعةَ عشرَ آخرون إثرَ قصفِ تجمّعاتٍ لهم في محافظة صلاح الدين.
وقال القياديُّ في ميليشيا الحشد ناظم الأسدي إنّ طائرةً مُسيّرةً قصفتْ خمسَ مفارزَ للميليشيا جنوب قاعدةِ سبايكر في صلاح الدين، مضيفاً أنّ القصفَ لم يكن مصادفةً، وإنّما هو فعلٌ متعمّدٌ ومُخططٌ له، مشيراً إلى أنّ رئيسَ الوزراء حيدر العبادي قد أمرَ بفتحِ تحقيقٍ للوقوف على الحقائق.