بعد إغلاقٍ دامَ أكثرَ من خمسةِ أشهر، مطاراتُ الإقليم تعود لتستقبلَ منتصف ليلة اليوم أولَ طائرةٍ دولية قادمةٍ من إيران بعد رفعِ الحظرِ عن المطارات يومَ أمسِ.

مصدرٌ كردي اكد وجودَ ملفاتٍ ماتزال عالقةً بين أربيلَ وبغداد وتحتاج لحلٍّ جذري لاسيما ملفِ حدودِ الاقليم والمناطقِ المتنازع عليها، وقانونِ النفط والغازِ وإدارةِ حقولِ النفط في الإقليم وملفِ البيشمركة، وتنظيمِ العلاقةِ بينها وبين الجيش العراقي، وملفِ مرتباتِ موظفي الإقليمِ والموازنة، وقضايا أخرى كثيرةٌ تؤثّرُ على حياة المواطن في الاقليم فيما تضعُها بغدادُ كشرطٍ للإعلان الصريحِ عن إلغاءِ نتائجِ الاستفتاء الذي اَجراه الإقليمُ في أيلول الماضي.