افتتحت شركة "بوينج" الأمريكية، أمس السبت، أول مصنع لتجميع الطائرة طراز 737 في الصين، وهو استثمار استراتيجي يهدف لتسجيل مبيعات أعلى من منافستها "ايرباص" في واحد من أكبر أسواق السفر في العالم.
وسلمت أكبر شركة صناعة طائرات في العالم أول طائرة من طراز 737، وهو الطراز الأكثر مبيعا، التي جمعت في المصنع في تشوشان على بعد نحو 290 كيلومترا جنوب شرقي شنغهاي لشركة الطيران الصينية "اير تشاينا" خلال احتفال بهذه المناسبة يوم السبت بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين في الشركتين.
وتهدف "بوينج" و"ايرباص" للتوسع في المبيعات في الصين ويتنافسان على الطلبيات في السوق السريعة النمو التي من المتوقع أن تتخطى الولايات المتحدة في العقد المقبل.
واستثمرت "بوينج" 33 مليار دولار العام الماضي للاستحواذ على حصة أغلبية في مشروع مشترك مع كوماك الصينية المملوكة للدولة، والمتخصصة في الطائرات التجارية، لبناء مركز التجميع، وتتوقع أن يصل الطلب خلال السنوات العشرين القادمة إلى 7700 طائرة جديدة بقيمة 1.2 تريليون دولار.
الجدير بالذكر، ان افتتاح المصنع خيمت عليه أجواء التوتر بين الولايات المتحدة والصين، بفعل حرب رسوم جمركية تناطحان فيها بعضهما البعض. وأكبر اقتصادين في العالم في هدنة مدتها 90 يوما للتفاوض على اتفاق تجارة.
وبينما أضرت الخلافات بأنشطة تجارية، ومن بينها منتجو فول الصويا الأمريكيون وشركات الصناعات التحويلية الصينية، فإن أثرها على بوينج غير واضح. وأفلتت الطائرات المصنعة في الولايات المتحدة إلى الآن من الرسوم الجمركية التي تفرضها الصين.