بحث رئيس الجمهورية برهم صالح مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون سبل تطوير العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين البلدين.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أن صالح دعا فرنسا إلى المساهمة الواضحة في إعمار العراق، ولا سيما في المناطق المحررة، والاستثمار في قطاعات الصناعة والطاقة والنفط وبناء القدرات التسليحية للقوات الأمنية العراقية، مثمناً دورها الكبير ضمن التحالف الدولي ضدَّ الارهاب ووقوفها بكامل إمكانياتِها في التصدي لداعش.

ودعا صالح إلى بناء منظومة إقليمية جديدة تقوم على أساس التعاون وفقًا للمصالح المشتركة، مجددًا تأكيد العراق رفضه اتخاذ أراضيه ساحة لتصفية الصراعات الإقليمية والدولية.