بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حماية السيادة العراقية، واحترام القرار الوطني المستقل.

بيان رئاسي أوضح أن الطرفين بحثا في اتصال هاتفي المستجدات الأمنية والسياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي، مؤكدين على وجوب ضبط النفس والركون إلى التهدئة والحوار البنّاء في حل الأزمات وتجنب التصعيد وبما يعزز السلم والاستقرار في المنطقة والعالم، فضلاً عن التعاون والتنسيق المشترك لمواجهة الإرهاب.