أعلنت لجنة النزاهة في البرلمان  أن شركة "الواحة" الصينية، التي تتولى تطوير حقل الأحدب النفطي، في محافظة واسط (جنوب)، متهمة بتهرب ضريبي بقيمة 180 مليون دولار.

وقالت اللجنة في بيان لها، انها "ستباشر بالتحقيق في ملفات فساد وتهرب ضريبي تخص الشركة الصينية المشغلة لحقل الأحدب النفطي، التي بذمتها 180 مليون دولار لصالح الحكومة العراقية".

وأوضحت اللجنة، "لدينا وثائق تثبت عملية فساد وتهرب ضريبي في عقد تطوير حقل الأحدب، الذي يقع في واسط، حيث تمتنع شركة الواحة الصينية، وبالتعاون مع بعض المتنفذين في وزارة النفط والهيئة العامة للضرائب، من دفع المستحقات المالية التي بذمتها".

وأضافت أنه "تم تزويد المفتش العام لوزارة النفط، بكافة الوثائق للبدء بتحقيق عاجل بهذا الملف الذي يتضمن فساد مالي وإداري وهدر للمال العام".

ووقعت شركة البترول الصينية CNPC في 2008، عقد مدته 23 عاما لتطوير الحقل، حيث بدأت شركة الواحة العمل في الحقل النفطي عام 2009.

وحقل الأحدب النفطي، يقدر الاحتياطي النفطي فيه، بأكثر من مليار برميل، وينتج حاليا أكثر من 130 ألف برميل نفط يوميا.