ألقت وزارة الداخلية القبض على شبكة تزوير كبيرة في هيئة التقاعد العامة، متهمة بجرائم تحايل وتزوير كلفت الدولة أكثر من ثلاثين مليار دينار شهريا تدفع على شكل رواتب تقاعد لغير مستحقيها.

وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية وبموافقات ومتابعات قضائية تمكنت من اختراق وتفكيك شبكة التزوير، المؤلفة من تسعة وعشرين متهما من الموظفين والمعقبين في الهيئة، يقومون بالتحايل على القانون من خلال إصدار هويات تقاعدية مزورة، تصرف بموجبها رواتب تصل إلى ثمانية ملايين دينار، دون استحقاق قانوني.