رفض السناتورُ الجمهوري ميتش مكونيل زعيمُ الأغلبيةِ في مجلس الشيوخ الأمريكيّ تصريحاتِ باراك أوباما للدفاع عن الاتفاق النووي مع إيران.
وقال في مؤتمرٍ صحفيّ إن من السخف المجادلةَ بأنّ على المشرّعين أن يختاروا بين الاتفاقِ النووي أو الذهاب إلى الحرب. كما قرر السناتورُ الديمقراطي تشاك شومر معارضةَ الاتفاقِ النووي. وقال في بيانٍ له إن الخطرَ الحقيقي هو أن إيرانَ لن تعتدل وستستخدم الاتفاقَ سعياً إلى تحقيق أهدافِها الشريرةعلى حدّ وصفِه.