أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال لقائه عدداً من رؤساء العشائر والطوائف الدينية في العراق، ان "الارهاب لم يتم القضاء عليه بشكل كامل، وبإمكان هذه الظاهرة أن تبرز مجددا بأشكال مختلفة.

وأكمل روحاني: ان امريكا ترسم مخططات جديده للمنطقة وتعمل من خلالها على نقل الارهابيين الى باقي دول المنطقة وآسيا الوسطى والقوقاز وأفغانستان، مضيفا أن إيران اول دولة وقفت الى جانب الحكومة العراقية والشعب العراقي في مواجهة الإرهاب.

وشدد روحاني بالقول انه ورغم الدعايات التي تم بثها من قبل امريكا والغرب فانهما لم يلعبا دورا في دحر الارهاب بل ما قاما به من قصف بعض المواقع لم يخرج عن إطار اجراءات استعراضية.

وقال روحاني إن بالإمكان اعتماد العملة الوطنية بين إيران والعراق، ولسنا بحاجة الى العملة الأجنبي، مؤكدا على اهتمام إيران بوحدة الشعب العراقي؛ لمواجه التحديات الحقيقية.