عبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، عن مخاوفها أثر نقل عناصر "داعش" من سوريا الى العراق، فيما دعت الدول الى استقبال مواطنيها الذين قاتلوا مع "داعش" ومحاكمتهم هناك.

وبحسب تقرير نشرته المنظمة على موقعها الرسمي أن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة، نقلت ما لا يقل عن 280 من المشتبه بانتمائهم لداعش، إلى العراق، بعد اعتقالهم في سوريا.

وأضاف التقرير: "في 25 فبراير/ شباط، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن النظام القضائي العراقي سيحاكم على الأقل 13 فرنسياً يشتبه بانتمائهم إلى داعش "بموجب أحكام القانون العراقي". تعتبر تصريحاته

التقرير أضاف: في اعتراف علني للحكومة العراقية حيث أعلن رئيس الجمهورية برهم صالح بنقل 13 فرنسياً يشتبه بانتمائهم إلى داعش، يأتي ذلك أيضا بعد رفض العديد من الحكومات الأوروبية إعادة مواطنيها الذين انضموا إلى داعش ومقاضاتهم.