أكدت رابطة أئمة وخطباء بغداد رفضها التام لاتفاق تقاسم الأوقاف بين الوقفين السني والشيعي في العراق، لافتة إلى أن هذا الاتفاق يتخلله الكثير من الخروقات الشرعية والقانونية.

وطالبت رابطة أئمة وخطباء بغداد رئيس الجمهورية برهم صالح بضرورة التدخل؛ لإبطال الاتفاق كونه يضيع الكثير من حقوق المسلمين، مشيرة إلى أن الاتفاق أصبح مدعاة للفرقة وضياع الحقوق.