قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، اليوم الخميس، إن على كوريا الشمالية اتخاذ خطوات جريئة نحو نزع السلاح النووي، لدفع الولايات المتحدة لتقديم تنازلات وسط جمود طويل في مفاوضاتهما النووية.

وأضاف رئيس كوريا الجنوبية في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأزرق الرئاسي في سول، أنه سيكون على بيونجيانج، السعي إلى حل وسط في قمة ثانية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي قال إنها قد تعقد قريبا، من أجل إنهاء الجمود.
واوضح أيضا، إن على كوريا الشمالية اتخاذ خطوات ملموسة بشكل أكبر، مثل التخلي عن صواريخها الباليستية العابرة للقارات والمتوسطة المدى، وتفكيك خطوط إنتاج الأسلحة والمجمعات النووية الأخرى، لضمان تقديم واشنطن تنازلات مثل تخفيف العقوبات.
لكن مون اعتبر تقليل التزامات الولايات المتحدة العسكرية، مثل سحب قوات أو عتاد استراتيجي من المنطقة، سيكون خيارا غير مرجح بالنسبة لواشنطن.
مبيناً ان "القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية أو العتاد الاستراتيجي في أماكن مثل جوام واليابان ليست مرتبطة بكوريا الشمالية فقط، إذ أنها موجودة من أجل الاستقرار والسلام في منطقة شمال شرق آسيا بأكملها".