قال رئيس الصناعات الكهربائية علي خلف؛ إن النادي يمر بمرحلة حرجة حيث باتت الأزمة المادية تهدد مسيرة فرقه، بعد أن تأخرت المستحقات المالية لشهرين، في ظل تراكم الديون.

وذكر خلف، في تصريح صحفي؛ ان الفرق الرياضية لديها استحقاقات؛ مثلا فريق الصالات ينافس على اللقب، وتنتظره مباراة حاسمة أمام نفط الجنوب؛ وفريق السلة ينافس في نهائيات دوري التأهيل، ناهيك عن فريق الكرة المطالب بتصحيح المسار في الدوري.

واصاف ان الحالة أصبحت صعبة جدا؛ ونطالب وزارة الصناعة بالتدخل لحل الأزمة المالية في أسرع وقت، لكون المرحلة الثانية حاسمة، سواء في الدوري الممتاز أو بقية الألعاب الرياضية.

يشار إلى أن؛ نادي الصناعات يدفع بدل إيجار لملعب الكشافة لإجراء التدريبات، ولملعب التاجي لاحتضانه مبارياته في الدوري.

ورغم أن ملعب نادي الصناعة "أحد أندية الدرجة الأولى" تابع لوزارة الصناعة أيضًا، لكن الصناعات الكهربائية لا يُسمح له باستخدام الملعب، الذي تستخدمه أندية أخرى.