شدد رئيس الجمهورية برهم صالح على ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف وتخفيف التوترات التي تؤثر سلبًا على فرص التنمية والازدهار لشعوب المنطقة


جاء ذلك خلال لقاء صالح بالسفير الروسي ماكسيم ماكسيموف حيث بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع آفاق التعاون والعمل المشترك بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين.


من جانبه جدد السفير الروسي دعم بلاده للعراق والرغبة في تعزيز أواصر العلاقات في جميع المجالات وتوسيع التعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين.