تعهّد رئيس الجمهورية برهم صالح بمواصلة الحرب على الفساد، وشدّد على وجوب مكافحته على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية باعتباره التحدي الاساس أمام استعادة ثقة المواطن بالدولة.

صالح وخلال زيارته لمحافظة واسط ولقائه محافظها محمد المياحي وأعضاء مجلس المحافظة، شدّد على ان تكون الهُويَّة العراقية اولاً في تعاملات السياسيين الداخلية والخارجية، ولفت الى ان تماسك البيت الداخلي العراقي سيحول العراق من ساحة صراع الى ساحة تلاق واستقرار.

وأشار صالح، خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى المحافظة، الى ان العراق يعيش مرحلة التحول بعدما عانى لأكثر من أربع عقود من الحروب والمقابر الجماعية والحصار والإرهاب.

ودعا صالح الى ضرورة استثمار الفرص التي يوفّرها المناخ الدولي والإقليمي لدعم استقرار العراق، وإعادة الاعمار والبناء.

ونوه الى مباحثاته مع الحكومة المحلية في واسط عن مجموعة مشاريع بما في ذلك مشاريع إنشاء المصفاة النفطية المقترحة والمطار وايضا واقع الجامعات وغير ذلك.