استنكر رئيسُ إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، اختطافَ وقَتلَ عددٍ من المواطنين بمنطقة الفرحاتية في قضاءِ بلد التابعِ لمحافظة صلاح الدين، داعياً الحكومةَ الاتحاديّةَ إلى الإسراع بتحديد الأطرافِ والمَجاميعِ "الإرهابية" التي تقِفُ وراءَ الحادثِ الذي وصفَه بـ"الجريمة البَشِعَة".

وطالَب رئيسُ إقليم كردستان، المؤسّساتِ المَعنيّةَ في الحكومةِ الاتحادية بالإسراع في تحديد الجهةِ والفَصيلِ "الإرهابي" الذي يَقِفُ وراءَ هذه الجريمةِ وتَقديمِ الجُناةِ إلى القانون؛ لِينَالُوا جَزاءَهم العادل، على حَدِّ قولِه. ودعا بارزاني جميعَ القوى والأطراف إلى التعاون مع الحكومة، ودعمِها "للحَدِّ من التهديداتِ والجرائم والاعتداءاتِ المُستمرّةِ على حياةِ المواطنين والمؤسسات".