طالبت خمس عربية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالتراجع عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، محذرين من خطورته.

حيث أعربت السعودية عن استنكارها وأسفها الشديد عقب قرار ترمب، ووصفته بأنه خطوة غير مبررة وغير مسؤولة. كما حذرت كل من الكويت والبحرين والمغرب من التداعيات الخطيرة لقرار ترمب الأحادي، مؤكدين انه يعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية بشأن الوضع القانوني والإنساني والسياسي والتاريخي لمدينة القدس.
وبدأت التحذيرات خلال اتصال بين أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الأمريكي، حيث حذر أمير قطر ترمب من التداعيات الخطيرة لخطوة نقل سفارة واشنطن إلى القدس،