كشفت لجنةُ الخدماتِ النيابية، اليوم عن نيتها استضافةَ وزيرِ النقلِ باقر الزبيدي الشهرَ الحالي لمعرفة أسبابِ منعِ دولٍ أوربيةٍ للطيران العراقي من دخول مجالِها الجوي.
وقال رئيسُ لجنةِ الخدمات والأعمار النيابية ناظم الساعدي في تصريحٍ صحفيّ إن اللجنة قررت استضافةَ وزيرِ النقل في السادسَ عشرَ من آبَ الحالي، مبيناً أن هنالك الكثيرَ من الشكاوى وردت للجنة من قبل مواطنين حول أداءِ شركةِ الخطوطِ الجويةِ العراقية.
وكانت وكالةُ النقلِ السويدية قد قررت أمس سحبَ ترخيصِ الطيرانِ لشركة الخطوطِ الجويةِ العراقية، ومنعَها من التحليق من وإلى السويد، وذلك لعدم تلبيتِها متطلباتِ السلامةِ الجديدة، التي فرضها الاتحادُ الأوروبي.
وقال المسؤول في وكالة النقلِ السويدية سيمون بوسلوك في بيانٍ له إنّ الوكالة تنظر في مجمل أعمالِ الشركاتِ ونظامِ جودتِها وتوجيهها، وكيفيةِ ضمانِ سلامةِ الرحلات وأمنِها، وبذلك فإنها وجدت أنّ شركةَ الخطوطِ الجوية العراقية لا ترقى إلى مطالب الجودةِ الموجودة في أوروبا، مبيناً أنّ مَنْ يرغب بالقدوم إلى السويد عبرَ شركةِ الخطوطِ الجوية العراقية، عليه العثورُ على شركة طيرانٍ أخرى من أجل ذلك.