صنّفَ موقع ورلد لايف ومنظمة الصحة العالمية اليوم السبت العراق من بين الدول الأعلى بإصابة سرطان الثدي، حيث جاء في الربع الأول لمعدل الإصابات بين الدول العربية والسابع والثالثين على مستوى العالم، فيما بلغت الوفيات 11.70% من عدد السكان.

وحسبما نشره الموقع فإن الإمارات أقل الدول العربية في عدد الوفيات بالمرض وتلتها السعودية ثم ليبيا.

وأشار خبراء إلى أن عدد الوفيات الذي نشره الموقع لا يحدد مستوى اكتشاف الاصابات مبكرا بل يعني أن انظمة الكشف المبكر وانظمة التوعية الصحية للمرض مختلفة .

إضافة لتخلف طرق التشخيص والعلاج المبكر مما يؤدي الى ارتفاع الوفيات بالمرض بسبب عدم امكانية الكشف المبكر للمرض او تشخيصه او علاجه.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن سرطان الثدي هو السرطان الاعلى إصابة بالنساء في العراق ليبلغ عدد الاصابات 5141 في عام 2018 بنسبة (20.3%) من جميع السرطانات  الأخرى، ثم يأتي من بعده سرطان الرئة .

بينما يحتل سرطان الرئة المرتبة الاعلى في الرجال وبعدد اصابات  1573 وبنسبة (13.9%) من جميع انواع السرطانات في الرجال ثم يأتي من بعده سرطان المثانة.

ويُعتبر سرطان الثدي من الامراض التي تلعب طرق الكشف المبكر دورا مهما فيها لانه من الامراض التي يمكن للمصاب ان يكتشفه بنفسه وهناك طرق لتدريب النساء على الفحص الذاتي للثدي وتحسس اي عقدة يمكن أن تثير الشك ومن ثم مراجعة الطبيب لغرض الكشف وتأكيد او نفي الشكوك.