بعد أن أمهلَ رئيسُ مجلسِ الوزراء حيدر العبادي، تركيا ثمانيَ وأربعينَ ساعةً لسحب قواتِها من العراق، مهدداً أنقرةَ باللجوء إلى مجلس الأمنِ الدولي، أو إلى تصعيد عسكري تلوح به المليشيات، أعلن رئيسُ الوزراءِ التركي أحمد داود أوغلو أن أنقرةَ لا تنوي إرسالَ مزيدٍ من القوات إلى محافظة نينوى العراقية.
إلى ذلك قال نائبُ رئيسِ الوزراءِ التركي نعمان كورتولموش إننا لانفكر بسحبِ قواتِنا من العراق برغمِ مهلةِ الـثماني والأربعينَ ساعةً التي حددتها السلطاتُ العراقيةُ لذلك
وأضاف نعمان أنّ هناك مباحثاتٍ مع الحكومةِ العراقية وسلطاتِ إقليمِ كردستان بشأن بقاءِ تلك القواتِ في مكانها قربَ الموصل.