ربما لا يلتفت الكثير إلى شبكة جوجل بلس التي أطلقتها جوجل منذ سنوات لمنافسة فيسبوك، إلا أنها فشلت فشل ذريع لدرجة أن المستخدمين لايقضون دقائق تذكر عليها.

والآن أعلنت جوجل إغلاق شبكة جوجل بلس نهائياً في أغسطس 2019، مع الإعلان عن بعض التدابير الامنية الجديدة تجاه الخصوصية مثل زيادة التشديد على الأذونات ومنع تطبيقات الطرف الثالث من الوصول للتطبيقات مثل جيميل والرسائل وسجل المكالمات وغيرها.ذلك القرار المفاجئ جاء بعد تقرير من صحيفة وول ستريت جورنال أكدت فيه أن جوجل اكتشفت ثغرة أمنية في شبكة جوجل بلس في مارس 2018 أدت إلى كشفت بيانات أكثر من 500 ألف مستخدم للشبكة إلا أنه،ووفقاً للتقرير، فضلت الشركة الأمريكية إلتزام الصمت وعدم إخبار المستخدمين بتلك المشكلة.

ومن جانبها لم تنفي جوجل ذلك التقرير، وردت معترفة بصحة المعلومات الموجودة فيه، وقالت الشركة أن بيانات مستخدمي جوجل بلس من الفترة 2015 إلى 2018 ربما تم انتهاكها والوصول لمعلومات مثل الأسماء الكاملة، عنوان البريد الإلكتروني، تواريخ الميلاد، الجنس، صور الملفات الشخصية، أماكن التواجد، المهنة، الحالة الإجتماعية إلا أن جوجل تقول أنها لم تجد أي دليل على إساءة استخدام تلك البيانات.