باغت باريس سان جرمان الفرنسي مضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي وتغلب عليه 2-صفر، امس الثلاثا،ء في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ليكبده الخسارة الأولى في عهد مدربه الموقت النرويجي أولي غونار سولسكاير.
ودخل يونايتد المباراة على خلفية 10 انتصارات وتعادل في 11 مباراة في مختلف المسابقات مع سولسكاير الذي عين في كانون الاول الماضي بدلا من البرتغالي المقال جوزيه مورينيو.
الا أن النادي الباريسي خرج متفوقا بهدفي بريسنل كيمبيمبي وكيليان مبابي، وتمكن على رغم افتقاده لثلاثة من لاعبيه الأساسيين المصابين، من تحقيق أفضلية كبيرة للعبور الى ربع النهائي في مباراة الإياب المقررة على ملعبه بارك دي برانس في باريس في السادس من آذار المقبل.