شيّعت محافظة كركوك جثمان رئيس المجموعة العربية في مجلس المحافظة " محمد خليل الجبوري" ، ووُري الثرى بمقبرة جنوب غربي كركوك.
وقال مصدر في المحافظة، إن العشرات من أبناء مكونات كركوك شاركت في تشييع جثمان رئيس المجموعة العربية محمد خليل الجبوري من منزله في حي تسعين وسط كركوك، ومنه الى مقبرة السيد احمد الذياب جنوب غربي كركوك حيث ووري الثرى، وكان مسلحون مجهولون اطلقوا النار باتجاه سيارة الجبوري، قرب مديرية تربية كركوك بمنطقة تسعين وسط المدينة، مما أسفر عن مقتله وإصابة زوجته
إلى ذلك أدان الاتحاد الوطني الكردستاني بشدة حادثة الاغتيال.
وقال اسو مامند عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني ان جريمة اغتيال الجبوري هي استهداف لجميع مكونات كركوك مؤكدا ان الفقيد كان فاعلا ومساهما في الحوار ودعم الامن والاستقرار ومساندة قوات البيشمركة في استعادة عدد من مناطق جنوبي المحافظة
وتأتي حادثة اغتيال رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك محمد خليل الجبوري، استمراراً لمسلسل استهداف المكون العربي في كركوك، سواء المدنيين منهم بشكل عام او المسؤولين على وجه الخصوص، فيما طالب برلمانيون بضرورة تدخل دولي لحماية عرب كركوك.