كشف تقرير بريطاني ان التوتر بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والحرس الثوري بدأ يظهر للعلن بعد ان تم اخفاءه لسنوات.

وبينت صحيفة ديلي تليغراف ان الخلاف ظهر للعلن بعد ان اتهمت حكومة روحاني قيادات الحرس الثوري بالخداع في حادثة اسقاط الطائرة الأوكرانية، ولفتت الصحيفة إلى ان تسريبات صوتية لقيادات بارزة في الحرس الثوري أكدت ان إدارة روحاني وضعتهم عرضة للغضب الشعبي الذي انطلقت على إثره تظاهرات عمّت محافظات عديدة من البلاد.