حذّرَ تقريرٌ أمريكي من نشوبِ صِراعٍ أمريكي إيراني جديدٍ على الساحة العراقية خلالَ الأسابيعِ المُقبِلَة.

ونقلَت صحيفةُ واشنطن بوست، أنّ الإدارةَ الأمريكية وبعدَ نقلِ الرسالةِ السريّةِ من بومبيو إلى المسؤولين العراقيين حولَ إغلاقِ السفارةِ وفَرضِ عقوباتٍ على العراقِ غيرِ تقليديّةٍ

صعَّدَتْ من حِدّةِ التصريحات، خصوصاً ما وصفَتْه الصحيفةُ الأمريكية بالتهديدات هي لأوّلِ مرّةٍ، ورُبَّما بعدَها ستَتَّخِذُ إدارةُ ترمب قراراً مباشراً بمهاجمة الفصائلِ التابعةِ لإيران بقصفٍ مباشرٍ لمَقرّاتِها

واستهدافِ قِيادَاتِها حَسَبَ وصفِها، ويؤكّدُ التقريرُ اَنّ إيرانَ كانت حَذِرَةً للغاية من استفزاز الإدارةِ الأمريكية خلال الهجمَاتِ الأخيرَةِ، على اَلّا يَتِمَّ استهدافُ الجنود الأمريكيين في العراق؛ خَشيةَ ردِّ الإدارة الأمريكية، مُبيّنةً اَنّ استمرارَ الهَجمَاتِ التي تتعرّضُ لها مَقارُّ البَعثاتِ الرسميّةِ

والسفارةُ الأمريكية تُشكِّلُ تهديداً خطيراً على حياة الأمريكيين الموجودين في العراق.