جاء في تقرير أمريكي: ان إيران غيرت من نهجها وسياستها في المنطقة بشكل عام، وهي قلقة من استهداف المصالح الأمريكية في العراق.

وأكد التقرير الذي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال ان إيران لجأت إلى الانخفاض الحاد في مهاجمة الأمريكان والأرتال العسكرية التابعة للتحالف الدولي؛ خشية استخدام ذلك في الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترمب ووصوله إلى سدة الحكم من جديد، مشيرة إلى ان انفجار العبوات والصواريخ التي تستهدف المصالح الأمريكية في العراق أصبحت محل قلق بالغ لدى الإدارة الإيرانية.