سلط تقرير ألماني الضوء على تجدد عملية النزوح من مدينة الموصل، إلى إقليم كردستان على خلفية تردي الوضع الأمني وارتفاع وتيرة الهجمات والتفجيرات والاختطاف في المدينة.

وقال التقرير، الذي نشرته وكالة الأنباء الالمانية، إنّ المواطنين ما زالوا يشعرون بالإحباط جرّاء كل تفجير إرهابي يحدث، فضلا عن معاناتهم السابقة جراء سيطرة تنظيم داعش على المدينة التي استمر فيها لثلاث سنوات.

وبلغ عدد العوائل النازحة من الموصل إلى كردستان العراق منذ شهر شباط عام 2018 وحتى الآن ما يقارب من أربعة آلاف عائلة، بحسب إحصائية رسمية عراقية.